الادمان · علاج الادمان

خمس طرق تساعدك على هزيمة الادمان

نقد لكم اليوم 5 طرق يمكنك ان تتبعهم فى حياتك من اجل التغلب على الادمان وعلى الشعور الدائم و المستمر لحاجتك للتعاطى مرة اخرى بعد ان تغلبت على الادمان و استطعت ان تواجه نفسك و تجاهدها و تبتعد عنها، و لكن قبل ان تبدا قى القراءه يحب عليك ان تتخذ قرارا من تلقاء نفسك انك هنا من اجل تعزيز مبادئ موجوده لديك عن اضرار الادمان و ما الحقته بحياتك قبل تركها… واحرص على الاتيان بورقة وقلم و دون ما تراه فى صورة جمل قصيرة و عبارات تحفيزية لنفسك تساعدك.

  • اعرض شريط حياتك من الحاضر الى الماضي

لا تنسي ابدا الخبرات و التجارب السيئه التى عشتها نتيجة الى ادمانك على المخدرات. فانا لا اصدق ان الاشخاص الذين يدعون انهم القوا الماضى خلفوا قد فعلوا هذا فعلا فهم يكذبون على انفسهم و كل ما يفعلونه انهم يقوموا بحبس كل الذكريات الاليمة فى عقلهم اللاواع و سرعان ما تنتابهم نوبات الخوف و الذعر اذا مر عليهم موقف مماثل و ينهاروا امام هذا الحدث المرة تلو الاخرى من دون الاخذ فى الاعتبار الاضرار التى لحقت بهم فى المرة الماضية عندما اقدموا على فعل نفس الشئ فهؤلاء كل ما يقوموا به هو تكرار نفس الفعل لعدم وجود نية التراجع و البدء من جديد. و لكننى اؤمن ان من يتذكر كل لحظة من لحظات ماضيه هو الشخص القادر على تخطى المحن و العواقب التى تواجهه فيما بعد.

لذلك ننصحك ان تقوم بكتابة كل الاشياء التى خسرتها نتيجة الى انجرافك فى طريق الادمان. كل شئ من الامور المالية الى العاطفيه الى الخسائر الجسدية و النفسية التى الحقت بك نتيجة الى تعاطيك المخدرات.

و احتفظ بتلك الورقة فى مكان ما و دائما عد اليها و اقرئها و تذكر الاحداث التى مررت بها و ادت بك الى كل تلك الخسائر وتشجيعا لك انك لن تعود مرة اخرى الى هذا الطريق مهما حدث.

  • اعرض اهدافك و المستقبل الذى رسمته لنفسك

اذا ما خانتك قدرتك و تذكرت يوما من ايام التعاطى او الادمان او اتتك الحاجه الى التحدث الى احد اضدقائك الذين كانوا يشاركوك فى الماضى تلك الخبرات، فواجه نفسك بالمستقبل الذى رسمته و المسئوليات التى وضعتها على عاتقك. اعطى نفسك 5 دقائق من اجل الاطلاع على جدول اعمالك للايام القادمة. فكر بعائلتك التى تنتظرك وضعهم هدف لتقضية المزيد من الوقت معهم عوضا عن الاتصال باصدقاء الماضى الذى من الممكن ان يكون لهم تاثير سلبيا عليك اذا قمت بالتواصل معهم. فكر بكل الاضرار و التجارب السيئه التى مررت بها معهم تعمق فى تفاصيلها و اخرجهم كاملة من عقلك.

ضع مستقبلك الذى خططت له نصب عينك و كن كالقطر من دون مرايا لانه لا يرجع الى الخلف، سر فى طريقك استعن بالصحبه الجيده التى تقومك و تساعدك على الافضل و تحقيق احلامك و ابراز افضل ما لديك دائما

  • حصن نفسك من انتكاسة الادمان

معظم المتعافين من الادمان يعودون الى الادمان عن طريق تذكر احدى المرات التى استمتعوا فيها بالادمان على المخدرات و كم من الوقت الممتع الذي كانوا يقضونه مع اصحابهم و من يقومون بالتعاطى معهم وحتى لو كانت تلك اللحظات صغيرة و قصيره فعقلهم دائما ما يعود بهم الى تلك اللحظات من اجل ان يجعلهم بهربوا من ما ورائهم من مسئوليات. و هذا ما يسمى بانتكاسة الادمان التى من خلالها يعود المدمن الى التعاطى فقط لانه تذكر كيف اعتاد المخدر ان يجعله يشعر بالسعاده و الراحه و النشوه، ولكن لا يتذكر فى المدمن فى هذه الاوقات كم من الاوقات الحالكه التى جعلته المخدرات عليها.

لذلك عندما يحدث معك هذا و بتملك منك هذا الشعور قم بمراجعه الخطوة الاولى. افتح الورقة التى قمت بكتابتها او اعد كتابتها مرة اخرى لتتذكر الاوهام التى تصورها لنفسك عن السعادة و الراحة و النشوة التى تتعايش بها فى خيالتك للهروب من ما انت عليه الان اذا كنت لا ترضي به فى الوقت الحالى.

ايضا من العوامل التى سوف تساعدك على عدم الوقوع فى براثن انتكاسة الادمان هو التخلص من كل شئ كنت تستدخمه اثناء تعاطيك بل بعض الاطباء اشاروا الى ضرورة تغيير ديكور الغرفة او الشقه باكملها اذا اتاحت لك الفرصه فالابتعاد عن البيئه القديمه امرا اثبت فاعليته فى التصدى للعديد من حالات الادمان، وقد تم عمل دراسات عن الاشخاص الذين زاروا غرفهم بعد فتره تعافى تعدد الخمس سنوات و حدثت لهم ذلك النوع من الانتكاسه.

  • لا تكن ضحيه المره الواحده

انا اعرف العديد من المدمنون الذين استطاعوا ان يجاهدوا انفسهم و يتخلصوا من الادمان ولكن وقعوا قى اوهام المرة الواحده كنوع من المكافاة لذاتهم على كفاحهم و مجهوداتهم فى التخلص من السموم التى سمحوا ان تدخل فى اجسادهم. فوهم المرة الواحده هو من اولى خطوات الرجوع الى التعاطى ومن ثم الادمان مره اخرى. اذا كنت قد جاهدت نفسك على الانتهاء من برنامج التعافى و استطعت بدء حياة جديدة ووصع اهداف جديدة لمستقبل جيد، فلا تقم بخداع نفسك بالتجربة مره واحده من اجل الايام الخوالى فتلك الخدعه التى يقوم بها عقلك سوف تقع فى برائنها و وسوف تجد لها مبررات و اعذار كثيرة.

ومن ثم تعود مره اخرى فى كل مرة تشعر بها ان هناك مشكله كبيره لا تقدر على حلها او ظروف مالية تمر بها او تواجه وقت صعبا ان بتقبلك زملائك فى العمل .. فى اى وقت من تلك الاوقات التى سوف تشعر فيها انك ضعيف سوف تجد كل تفكرك ينصب على تلك المرة الواحده من التعاطى التى سوف تقوم بحل كل تلك المشاكل.

لذلك ذكر نفسك دائما بحقيقة الادمان .. انه وهم ليس الا و اسرع الى التواصل مع اى من الاشخاص الذين ساعدوك على التخلص من الادمان و التعافى و اخبرهم بما تفكر وقم بقراءة كتب عن التعافى و العلاج و اترك تلك البقعه السوداء من التفكير بعيدا عن عقلك تمام.

 5- اختار الافضل ليس فقط الاسرع

غالبا ما تكون المكافات التى نضعها لانفسنها لنكافئ ذاتنا على فعلا ما عندما تكون بعيدة الامد ما تكون افضل و اروع و نستطيع التمتع بها اكثر من المكافات القصيرة المدى. فالادمان لمرة واحده قد يكون حل سريع و مؤقت من اجل الهروب من مشكلة ما او عدم الشعور بالم تجاه موقف معين ويجعل تتحرر من العالم باكمله و يزيد من شعورك بالثقه فى نفسك و حرية اختياراتك و الكثير من تلك المشاعر المؤقته التى سرعان ما تتلاشى مع انتهاء مفعول المخدر.

على عكس تلك المشاعر التى تدوم عندما تقوم بمواجهة المشكله و الوصول الى حل مناسب يلائمك و يلائم من يقع معك ايضا للخروج باقل الخسائر او من دون اى نوع من الخسائر،على عكس المخدرات و الادمان بشكل عام الذي لا يساعد على حل المشكله بتاتا بل يزيدها مشاكل و يجعلها اكثر تعقيدا عن ذى قبل.

لذلك يجب ان تتذكر دائما ان اختيارك يجب ان يقع على الحلول الاكثر فعالية والافضل ثباتا عند مواجهة الواقع الذى تعيشه ليست الحلول السريعه التى من الممكن ان تحدث المزيد من التعقيدات و المخاطر.

فالنهايه نريد ان نقول ان الادمان هو وهم الحياة. فهو يجعلك عالقاو غارقا فى المخاطر مع احساس الراحه المؤقته التى تنالها و فى المقابل يزيد عليك من الهموم و المشاكل ما لا تستطيع ان تتحمله. فيجب عليك للاستمرار فى التخلض من الافكار المتعلقه بالعودة الى الادمان ان تفكر فى الافكار الايجابية التى تنقلك الى عالم افضل، فلا يوجد حياة من دون تحديات و عواقب من اجل ان نعرف الاسباب التى خلقنا من اجلها و العمل على تجاوز تلك المحن والصعوبات وتذكر دائما بما تستطيع ان تكسب او تخسر فى المستقبل نتيجة للخيارات التى تقوم بها الان. كن حكيما و انتظر النتائج الجيده عندما تتحدى الحياة و تواجهها و تتغلب عليها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s