الادمان

اقنع اصدقائك بترك المخدرات

كيف تقنع شاب انه يحتاج الى علاج من ادمان المخدرات

لأن كثير من الشباب أجبروا على العلاج من الإدمان، لذلك اعتبروا المعالجين و مراكز العلاج مشاركة العملاء أمر مفروغ منه. يواجهوا الآن تحدي لجعل خدماتهم أكثر جاذبية للعملاء، مجال ليس لديهم به خبرة كافية. الإستثناء الوحيد كان برنامج السبع تحديات، الذي انشأه د. روبرت شوبيل منذ 25 عاماً كطريق ليشارك الشباب في النقاش عن علاقتهم بالمخدرات ليجعلهم قادرين أن يغيروا بأنفسهم أساليب تعاملهم مع المواد المخدرة. هذه الطرق كانت عكس أغلبية البرامج الاخرى التي تستخدم الاجبار و الإمتناع المفروض كعمود في سياستهم. يبدأ د.شوبيل باظهار سذاجة برامج العلاج الغالبة قبل مناقشة كيف يصمم برنامج علاجي الذي يجذب الشباب في الطرق التي تحث على الأمل و التفائل… ريتشارد جومان، دكتوراه في علم النفس

كيف يمكن للمجتمعات و مراكز العلاج أن تجعل المراهقين لا يبحثون عن علاج لمشاكل المخدرات؟

هناك طرق هائلة كثيرة لفعل ذلك و تكون متأكد أن الشباب لن يكون لديهم فرصة أبداً للحديث صراحة عن تعاطيهم للمخدرات مع شخص بالغ يهتم بهم. خبراء في مجال علاج المخدرات توصلوا لأغلبهم. لا تحتاج أن تقوم بهم كلهم معاً. القليل منهم كفاية. و هذه عينة.

  • تأكد أن لديك إتجاه بإصدار الأحكام
  • كن منتقد جداً للشباب لتعاطيهم المخدرات.
  • قم بتبسيط الأمر
  • تعامل مع إدمانهم أنه قصور أخلاقي، أحكام خاطئة، تجاهل للمخاطر أو عدم قدرة شخصية ضعيفة الإرادة لمقاومة تأثير الأصدقاء. (لا يقدروا على مغالطتك).
  • كن مثير للمخاوف، لا تفرق في تقييم تعاطي المخدرات. أعتبر كل أنواع المخدرات خطيرة جداً.
  • إذا طلب منك الإستشارة، لا تجعلهم يتحدثوا مباشرةً. حدد ميعاد في المستقبل، ربما بعد أسابيع.
  • إذا جاء الشاب للمشورة، إجعل خلفية الكلام بها نوع من البرود و بطريقة رسمية.
  • إستقبلهم بكم هائل من الأوراق، تتضمن إستبيانات كثيرة و أدوات تقييم قبل أن تفعل أي شيء يبني درجة من الراحة أو العلاقة الإيجابية. .
  • إذا تستطيع، أجعلهم متأكدين أنك سوف تتصل بأهاليهم للحصول على اذن.
  • كن متأكد أن تستخدم برنامج للتشخيص العلاجي و أختر واحد يناسبهم حتى تصبح قادراً على أن يدفع لك مقابل خدماتك. بطريقة مثالية، الأهالي التي ترسل أبنائها تدرك أن هذا التشخيص سوف يكون جزء من ملفهم العلاجي الدائم و يطاردهم طول حياتهم.
  • إذا تورط الشاب في محكمة، إبدأ طريق يمر منه المعلومات ذهاباً و إياباً. دائماً أخبر ضابط المراقبة و القاضي عن تعاطيهم للمخدرات.
  • أخبر الشباب المدمن أنهم ضعفاء أمام المخدرات. ( الشباب يستحسن أن يقال لهم أنهم ضعفاء )
  • احرص على انهم يفهمون جيدا أنهم مصابين بمرض و لن يستطيعوا أبداً أن يشربوا أو يتعاطوا مخدرات باقي عمرهم.
  • أخبرهم أن هناك طريق واحد للعلاج من المخدرات- و هو الإمتناع الفوري. نجاحهم سوف يتم قياسه بهذه الطريقة.
  • تحدث عن إقامة علاقة قائمة على الثقة، و لكن قم بتحليل للمخدرات.

أجعلهم  يعرفوا أنك تتوقع منهم التوقف-هنا و الآن- أو ربما قم بادخال القليل من الجلسات التشجيعية قبل أن تخطط لهذا الهدف. (هذا ينطبق حتي لو لم يكونوا مقتنعين أن لديهم مشكلة مع المخدرات، ليسوا متأكدين ماذا يحتاجون للتوقف، ليس لديهم أي فكرة عن أي رغبات يرضوها بتعاطيهم للمخدرات، ولا أي فكرة عن التعامل مع المخدرات).

كن متأكداً أن الهيئات التنظيمية أو شركات التأمين تنص أن يكون الإمتناع هو الهدف الرئيسي، و أن المنظمين و الدافعين يقولوا أن أهداف العلاج يجب أن تتقدم بتعاون إتفاق العميل.

وأغمر المراهقين بمعلومات عن أضرار المخدرات. من الممكن أن تأتي بأفراد كبار السن و يحكوا قصتهم. قم بالتدخل. أي فرد يحب فكرة أن يتم دفعهم في زاوية، خاصة المراهقين. إذا قاموا بالدفع أيضاً لسبب غريب و لم يستجيبوا للتوقف في الميعاد الذي حددته أو بشروطك، أتهم هؤلاء المقاومين أنهم في مرحلة الإنكار..

كن واضحاً أنك تحاول أن يقوموا بذلك بالطريق الذي تريده. كن جدالي. الشباب يحب فكرة أن تكون حياتهم محكومة عن طريق الآخرين. لا يريدوا أن يحاولوا أن يكتشفوا الأشياء بنفسهم. على أي حال، أنهم يتعاطون المخدرات و لذلك، تعريفياً هم غير قادرين على إتخاذ قرارات جيدة. أنهم يحتاجون أن تنقذهم. ليس أن لا تحترمهم، أو أي شيء.

إذا قام الشباب  بوضع حدود جديدة لتعاطيهم المخدرات، ناقشهم عكس ذلك. سوف يفشلون. تعاطي المخدرات خطأ. يجب أن يتوقفوا الآن.. إذا لم يتوقفوا الآن، لا تقلق من إرسالهم بعيداً كفاشلين في العلاج. الكثير من الناس صنفوهم بأنهم فاشلين، لذا فلن تجرحهم..”

أجعل فشلهم ينطبق على نظريتك: “أنك يجب فقط أن تصل إلي القاع. فانت لم تصل إليه بعد. سوف تعوج عندما تصبح حياتك سيئة للغاية. بعدها ستوافق على القوانين”..عندما تنتهي من اجبارهم على القول أنهم سوف يمتنعوا، كن متأكداً من تصديقهم عندما يعلنوا أنهم في طريقهم للتوقف. سيكون قن تم التعامل معهم باحترام شديد لدرجة انهم لن يكذبوا عليك.

إذا كذبوا، تذكر أن كل متعاطي المخدرات كاذبين. ليس خطئك.

كن متأكداً أنك تقول أنه علاج من المخدرات لأن كل المحادثات سوف تكون عن المخدرات. ليس هناك أحد سوف يكون مستمع خصوصاً في ما إستمرار ما يحدث له باقي عمره. لماذا قد يريد ذلك؟

كن متأكداً أنك لا تسألهم لماذا يحبوا المخدرات (لأن طبقاً لنظريتك هذا سوف يشجعهم على التعاطي، يحفزهم، يساعدهم، إلخ.) من الأفضل أن يستمروا في تجاهل محفزهم الرئيسي. بهذا الطريق، يمكنهم أن يقرروا التوقف عن تعاطي المخدرات بدون أن يفكروا في ما سوف يتوقفوا عنه.

عندما يكون الشباب أعمياء عن ماذا يشجعهم على التعاطي (على سبيل المثال، لا يستطيعوا النوم ليلاً) و الإنتكاس، الإخفاق سوف يتم تأكيده و تقويته أنهم فاشلين و يجب أن يعترفوا بضعفهم أمام المخدرات.

أعرض او تخدم ناس مختلفين، و لكن لا تبذل مجهود زائد ان توظف ناس من خلفيات او ثقافات مختلفة.

ضع لوح خشبي أمام مكتبك و توقع من الشباب أن يصطدموا بالباب بسبب آرائهم الإيجابية عن ما يفعله معالجين الإدمان.

أتبع هذه المعلومة… أو أخرى أتبع النصيحة السابقة- حتى لو عدد قليل من القائمة- و أضمن لك النجاح في الحفاظ على شبابك بعيداً عن المخدرات.

على الجانب الآخر، إذا كنت مهتم برفاهية الشباب الذي يتعاطى المخدرات، يمكنك أن تقوم بالعكس.

جذب الشباب للعلاج

ماذا عن إعطاء الشباب تحية دافئة و مكان سهل الوصول إليه حتي يستطيعوا أن يتكلموا مع شخص راشد الذي سوف يستمع لوجهة نظرهم و لن يصدر أحكام و لن يحاول أن يتحكم فيهم؟ إجعله إطار مريح. كن فضولي و متحمس في فهمهم. قلل من عوائق الأوراق و التقييمات المتنوعة. شجعهم للحديث عن ماذا يعجبهم في المخدرات و أي شيء في حياتهم. قم بتأييد أسباب تعاطيهم للمخدرات. هاجم لومهم لأنفسهم القوي عن طريق مساعدتهم في جعل تعاطيهم للمخدرات نتيجة لعواقب حياتهم، لافتاً إلي أنها تتضمن ظلم و أشياء سبب لهم أذى. ساعدهم أن يفهموا بأنفسهم عن إحتياجتهم التي يرضوها أو يحاولوا أن يرضوها بتعاطي المخدرات..

قم بإنشاء علاقة مشتركة من الإحترام و الثقة. أجعل المحاكم أو المدارس تقوم بتحليل المخدرات إذا أرادوا و لكن ليس المعالجين. أن لا تحاول أن تضع الشباب في لعبة القط و الفأر. أنت موجود لتدعمهم أن ينظروا لحياتهم، يصبحوا مدركين لأختياراتهم، يتوسعوا في إختيارتهم و يقرروا بأنفسهم. ألهمهم بالأمل و التفاؤل.

دافع عن الشباب. هاجم الأنظمة التي تضع حدود للخدمات أو تشوه سمعتهم. أجعل هناك مساحة للكلام التشجيعي بدون التسجيل الطبي. تعامل بشكل تعاوني مع المحاكم، و لكن حافظ على هوية المعالج: تحد المحاكم لتفهم أهمية السرية- ليس من أجل المدمنين فقط، نم اجل الأمن العام.حارب ضد التفرقة العرقية.

عندما تقوم بكل الأشياء الصحيحة، مازال لديك معركة شاقة، مثل جبل سوف تتسلقه. يجب أن تحطم كل التوقعات السلبية التي لدى الشباب عن “علاج الإدمان”. إذهب للشباب في المدارس و المجتمعات. إستمر في الذهاب. إذهب مجدداً. و بعد ذلك مجدداً و مجدداً. عرف نفسك بشكل شخصي و بكل الطرق الإبداعية. تحدث بشكل غير رسمي و قدم عروض. قدم نفسك كشيء مختلف. و الأكثر أهمية كن مختلف.

Advertisements

One thought on “اقنع اصدقائك بترك المخدرات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s